بثت قناة أدال الفضائية حلقة خاصة عن الفنان المناضل المعتقل إدريس محمد علي الذي تم اعتقاله منذ عام 2007م ولا يزال يقبع في السجن الظالم لكن فنه الغنائي الثوري يقوم بالدور المطلوب مسجلا حضورا فاعلا في المعارضة الأرترية خاصة أغنيته  التي سجن بسببها حسب رواية  الكثيرين

 

قدمت قنادة إري أدال حلقة حوارية مع الأستاذ الكاتب زين العابدين شوكاي حول الوحدة الوطنية ومفهومها وتطبيقاتها وأهميتها

الحلقة باللغة العربية وتحدثت في قضية مهمة تتعرض للتهديدات الكبيرة.أكدت الحلقة أن الوحدة الوطنية عبر تاريخها تعرضت لمهددات

 

 

أجرت قناة الحوار (برنامج ملفات أرترية) حواراً مع الأستاذ شوقي محمد أحمد أمين أمانة الإعلام  بالحزب الإسلامي الأرتري للعدالة والتنمية في الحلقة التي خصصت للرد على خطاب رئيس النظام الأرتري أسياس أفورقي في خطابه الذي ألقاه بمناسبة السنة الميلادية الجديدة 2014م واختار له التاسع من فبراير دون أن يكون أي تبرير معقول إذ لا هو بداية للعام وليس فيه مناسبة وطنية إلا أن يكون قد تشاءم من شهر يناير الذي تعرض فيه لهزة عسكرية إنقلابية عنيفة بقيادة الشهيد ود علي ورفاقه كادت أن تودي بنظامه.

 

يتحدث نائب رئيس جبهة الإنقاذ الأستاذ نقاش عثمان حول مسيرة الوحدة الأرترية ويصفها بأنها أمل الشعب الأرتري وهي السبيل لتحقيق مقاصد الشعب وطموح الوطن.حديث نقاش تأتي أهميته من أنه قيادي عريق ومن أنه عاد من إثيوبيا بعد مشاركته في اجتماع قيادة المعارضة.

ويؤكد على أن المجلس الوطني الارتري للتغيير الديمقراطي كيان مهم في سبيل وحدة أرتريا وخطوة متقدمة مقارنة بما كان قبلها من كيانات،ومن إيجابياته أنه فتح الباب وشكل لجان للسعي لدعوة واستقبال كل الجهات والاطراف التي لا تزال غير منضوية تحت مظلة المجلس الوطني.

 
باقي المقالات...

اعلي الصفحة