قال تعالى {ولنبلونكم بشيئ من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليهalt راجعون}

 

تحتسب الأمانة العامة للحزب الإسلامي الأرتري  للعدالة والتنمية عند الله تعالى الشيخ القائد المجاهد والمربي عرفة أحمد محمد الذي وافته المنية بمدينة القضارف صباح هذا اليوم الجمعة  07/07/2017م 

كان الشيخ المجاهد عرفة أحمد محمد أول أمير لحركة الجهاد الإسلامي الارتري  حيث قاد الحركة في أصعب مراحلها وكان رجل الوفاق وأبا للجميع .
وإننا اذ نحتسبه نحتسب فيه تقواه ونقائه وورعه وزهده الذي لم ينسه آخرته ونشهد الله انه لم يحمل حقدا اوضغينة كان ثابت الجنان ورابط الجأش في احلك المواقف وقد جنب الساحة اراقة الدماء وازهاق الارواح بحكمته مع اخوته ابان الانشاق المشؤوم وكان صمام الامان... لقد رحل ايقونة الجهاد وداعية الاصلاح.. فان كان الحج  في الاسلام عرفة فإن الجهاد في ارتريا عرفه هو عنوانه تقبله الله في الخالدين وجعل ما لاقى من عنت وألم  في سجل حسناته... 
 لقد أفنى الشيخ ابو احمد زهرة حياته خدمة لوطنه ودينه وأمته . 
واليوم نودعه والألم يعتصر قلوبنا والحزن على فراقه عميق ولكننا لا نقول إلا ما يرضي الله :( إنا لله وإنا إليه راجعون )
تقبل الله  الفقيد بالقبول الحسن وجعل الجنة متقلبه ومثواه وعوضنا الله خيراً مما أخذ منا وألهمنا وأهله الصبر والسلوان.
صالح محمد عثمان 
الأمين العام للحزب الإسلامي الأرتري للعدالة والتنمية 

 

اعلي الصفحة