تسعة عشرة عاما من الاستقلال المنقوص وبلادنا تستعيد ذكريات الحزن في كل ناحية, فمنذ اليوم الأول للاستقلال رافقه غزو للماضي وللرموز فزج بالدعاة والعلماء واصحاب الرأي والضمير في السجون, في ذلك اليوم اقتلع الشعب من تراثه التليد حيث اغلقت منارات الهدى والعلم وفصل بينه وبين احلامه في العيش الكريم وكتب عليه ان يتردى في ماض (ءات) اسوء من ماضي الاستعمار البغيض.

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

تهنئة من موقع الخلاص

تهنئة عامة

نزف التهنئة لجميع الناس بمناسبة عيد الفداء اعاده الله على الجميع باليمن والبركات والسلام والاستقرار ، لأننا نعبد الرحمن الرحيم ، ولأننا ننتمي لدين الرحمة ، ولأننا نتبع رسول الرحمة (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ).

 

 

اعلي الصفحة