بعد الفشل الذريع لمهرجان قنصلية جدة قبل عدة أيام تعيد الكرة السفارة اﻹرترية بالرياض لتقيم حفلاً راقصاً آخر وتحشد له عددًا كبيرًا من المغنين المطبلين للنظام لعلها تفلح هذه المرة فأنى لها ذلك فنحن لها بالمرصاد (واقعدوا لهم كل مرصد ) وأعلنت السفارة عن الحفل غير آبهة بمشاعر اﻹرتريين في السعودية متجاهلة لما فعلت بأخوتهم في الداخل . ونثمن موقف اﻹرتريين المقيمين بجدة ﻹفشالهم الحفل بمقاطعته والإعراض عنه وحتى عن الاستماع لضيوفه . فقد

 

altتأتي احتفالات ومراقص القنصلية اﻹرترية بجدة في الوقت الذي تغلي فيه النفوس الحرة مما يلاقيه أخوتهم في أسمرا وبالتحديد في أخريا على خلفية أحداث مدرسة الضياء واعتقال رئيس مجلس إدارتها الشيخ المقدام موسى محمد نور . وقد بلغ بقنصلية جدة الاستخفاف بالمسلمين والاستهانة بحقوقهم إقامة الحفل والرقص في هذه اﻷيام .

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحزب الإسلامي الارتري للعدالة والتنمية ..altبيان حول الانتفاضة الشعبية في قلب العاصمة اسمرا
لقد تابعنا في الحزب الإسلامي - كما تابع كل الشرفاء والاحرار من أبناء شعبنا في كل مكان-الاعتداء السافر الذي نفذته سلطات النظام الدكتاتوري ضد مدرسة الضياء الإسلامية الأهلية الواقعة في (حي اخريا) بالعاصمة اسمرا وهي مدرسة اهلية خالصة بنيت بدعم اهلي خالص منذ ما يزيد على اربعة عقود وتقدم خدمات تعليمية لأبناء المسلمين طوال تلك الفترة الزمنية.
الا ان النظام الدكتاتوري الذي ابتلع العديد من المدارس والمعاهد الدينية والعربية منذ استلامه لمقاليد السلطة في البلاد قبل ربع قرن من الزمن وحتى اليوم لم يكفه ما ابتلعه من مؤسسات التعليم العربية والدينية ، بل يصر على ابتلاع المزيد مما تبقى للمسلمين من المدارس والمعاهد وغيرها من محاضن قيم الدين الاسلامي والثقافة العربية في ارتريا.

 
باقي المقالات...

اعلي الصفحة