التقى وفد من الحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية برئاسة الشيخ خليل محمد عامر الأمين العام للحزب د. محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة في مقر الحزب في القاهرة وعدد من القيادات في الحزب ، وقد قدم الأمين العام شرحا وافيا عن الأوضاع السياسية والإنسانية التي يعيشها الشعب الإرتري داخل ارتريا وفي المهجر ، وبخاصة الشباب الإرتري الذي يتعرض لمخاطر جمة وهو يهرب من عصابة حكومة الشعبية ليقع في يد عصابات الاتجار بالبشر ويواجه ظروفا مأساوية في صحراء سيناء وفي الصحراء السودانية وهو يبحث عن أمان واستقرار ، كما أوضح الأمين العام ل د. محمد مرسي ما ينتظره الشعب الإرتري وقواه السياسية من مصر في ظل أجواء الحرية والديمقراطية التي تنتظم مصر وبخاصة الأحزاب التي حازت على ثقة الشعب المصري وتتمتع بالمصداقية والمؤسسية ، ومن جانبه قدم الدكتور محمد مرسي إضاءات مهمة عن الأوضاع في مصر والجهد المبذول من أجل استقرار الأوضاع ، وبناء العملية السياسية التي يعمل المصريون جميعا بمختلف شرائحهم وتوجهاتهم على إرسائها ، كما تفهم معاناة الشعب الإرتري في ظل التعتيم الإعلامي الذي تعاني منه القضية ، ووعد ببذل الجهد قدر المستطاع من أجل مساعدة الشعب الإرتري على تجاوز محنته الحالية.

       وسيقوم وفد الحزب بعدد من اللقاءات والمقابلات مع الفعاليات الإعلامية والحزبية في مصر سنوافيكم بتقاريرها تباعا إنشاء الله تعالى ، وتأتي هذه الزيارة لمصر ضمن جولة خارجية يقوم بها وفد الحزب يتوقع أن تشمل عددا من بلدان المنطقة.

الـتـعـلـيـقـات 

 
+2 #2 حامد الشريف 2012-03-04 13:38
مبروك 10000000000هذا هو المطلوب وأتمنا الفتوحات المتوالية وبذالك يفرح المؤمنين والى الامام يا أبامصعب ونحن قبلك وبعدك ويمينك ويسارك وفقكم الله
اقتبس
 
 
+13 #1 عابر سبيل 2012-02-23 19:26
لقد عاد دور مصر الحببة الى المسندة لشعوب النى تبحث عن أبسط حقوقها من العيش الكريم والحرية والعدالة الاجتماعية التى من أجلها ثارة شباب مصر فى 25يناير قمن أولا أن يقف مع الشعب المناضل مثل الشعب الارترى التى أنطلقة شررته فى جبل أدال وسندوها طلاب من القاهرة فلا غرابة أن تعوض مصر لدورها التاريخ فى المنطقة
اقتبس
 

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة