بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)alt

بقلوب راضية بقضاء الله وقدرته تلقت قيادة وعضوية الحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية يوم أمس 8 من فبراير 2017م خبر

وفاة المناضل الكبير الاستاذ سليمان آدم سليمان رحمه الله رحمة واسعة ، وأسكنه فسيح جناته (مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا) ونسأل الله أن يبارك في ذريته وإخوانه ورفقاء نضاله . فقد كان الأستاذ سليمان الرجل الوطني الذي عاش حياته لقضية وطنه وأمته منذ نعومة أظفاره ، لا تصرفه الصوارف عن مهمته في التعريف بقضية شعبه وحملها إلى الداني والقاصي بوعي كبير وقدرات فذة ، وهو الأب الحنون لكل الارتريين دون الالتفات لإنتماءاتهم السياسية والاجتماعية ، الرجل الكريم المضياف ، وصاحب النجدة والمروءة ، نسأل الله أن يجزيه خير الجزاء على ما قدم لأمته ووطنه ، وأن يجبر كسر الإرتريين فيه لأن فقده أمر عظيم وجلل ، ونسأل الله أن يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر وحسن العزاء ، ونتقدم بأحر التعازي إلى أسرته وإخوانه والى جبهة التحرير الإرترية قيادة وعضوية سائلين الله العلي الكريم أن يعظم أجرهم ويجبر كسرهم.

وإنا لله وإنا اليه راجعون

صالح محمد عثمان

الأمين العام للحزب الاسلامي

 

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة