في خطوة اعتبرها النظام هي الرد بالمثل على الحصار السوداني المفروض على الحدود معه ، قام ومن خلال نقاط التفتيش العديدة التي أقامها على منطقة الساحل الشمالي وحتى (قرورة ) ، والنقاط الأخرى المتحركة ، قام باحتجاز كل شخص قدم من اتجاه الحدود مع السودان ،

سواء كان هذا الشخص مواطنا عاديا أو تاجرا .. حيث يتم مصادرة البضاعة واخضاعه للتحري مع الضغط العنيف والتعذيب القاسي والاذلال بهدف انتزاع معلومات منهم حول الدور الذي أوكله اليهم السودان ليقوموا به في الداخل الارتري ( يحسبون كل صيحة عليهم ..) ، ويشدد زبانية التحقيق على التكاليف التي انيطت بالخاضعين للتحري حسب هوسهم وفي زعمهم أنها تستهدف النظام !. المسكون بالخوف والهلع فأصبح يوزع الاتهامات يمنة ويسرة الى اثيوبيا والسودان وقطر وحتى تركيا ؟!.

الـتـعـلـيـقـات 

 
0 #1 profile 2018-10-31 13:18
Need cheap hosting? Try webhosting1st, just $10 for an year.

اقتبس
 

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة