د.نوال محمد إسماعيل عبده لأول حديث صحفي  :أفتقد الوالد الشيخ أبا نوال في كل شيء وألم فراقه يتجدد لدى الأسرة دوماً

د.نوال محمد إسماعيل عبده لأول حديث صحفي :أفتقد الوالد الشيخ أبا نوال في كل شيء وألم فراقه يتجدد لدى الأسرة دوماً

المقابلات

Tagline

By omer

  وكالة زاجل الأرترية للأنباء تجري حواًرًا فريدًا مع د.نوال الأبنة الكبرى للشيخ محمد إسماعيل عبده – رحمه الله- الرئيس…

موقع الخلاص يعيد نشر تقرير زاجل : ميناء مصوع ... ضوء في الزوايا المعتمة

موقع الخلاص يعيد نشر تقرير زاجل : ميناء مصوع ... ضوء في الزوايا المعتمة

اخر الاخبار

Tagline

By omer

  ميناء مصوع .... ضوء في الزوايا المعتمة في حياة الصيادين الأصليين تسهيلات كبيرة لتمكين المسيحيين والتضييق على المسلمين النظام…

أ.نجاة اسماعيل تتحدث عن الاتحاد الإسلامي للمرأة الأرترية

أ.نجاة اسماعيل تتحدث عن الاتحاد الإسلامي للمرأة الأرترية

المقابلات

Tagline

By omer

  الأستاذة نجاة إسماعيل الأمين العام للاتحاد الإسلامي للمرأة الأرترية لوكالة زاجل : لم يمنحنا الرجال مواقعنا القيادية في الحزب…

Frontpage Slideshow | Copyright © 2006-2011 JoomlaWorks Ltd.

 سم الله الرحمن الرحيم

. سيرة ذاتية للشيخ الراحل عرفة أحمد محمد محمود

المولد والنشأة :

alt* ولد الشيخ عرفة احمد محمد محمود عام 1942م في قرية (مقربة) بالقرب من مندفرا بمديرية سراي

* انتقل مع أسرته الرعوية من قرية (مقربة) إلي قرية (كركون) .بمديرية أغردات

. * بدأ تعليمه الأولي بخلوة الشيخ محمد خضر بقرية (كركون) وختم فيها القران الكريم

. رحلاته في طلب العلم :

* سافر إلى مدينة (دسي) في إثيوبيا طلباً للعلم وعمره لم يتجاوز عشرة أعوام . وعاد من (دسي) إلى كركون مرة أخري بسبب بعض الصعوبات التي واجهته هناك ومنها عامل اللغة

. * اتجه نحو السودان عبر مدينة تسني ودخل مدينة كسلا وكلما انقطعت به السبل كان يبحث عن عمل لتأمين زاد الطريق وعندما وصل مدينة أم درمان انضم إلى طلاب الحلقات العلمية في مسجد أم درمان العتيق وتلقي فيه قدرًا من العلوم الإسلامية المختلفة

. * تعرف في مسجد أم درمان علي الشيخ صالح حامد (أبوهوى) لأول مرة والذي كان رفيق دربه في كثير من دروب الحياة التعليمية والعملية فيما بعد

. * قرر الشيخ عرفة وزميله الشيخ صالح حامد الذهاب إلي مصر لمواصلة التعليم في الأزهر الشريف ، فانطلقا سويا سيرًا على الأقدام بالرغم من خطورة الطريق ومهدداته متابعين نهر النيل لفترة تجاوزت الشهرين تقريباً

 

 الحدث غير عادي لمكانة الشيخ لدى مسلمي أرتريا عامة ولعضوية الحزب الإسلامي خاصة

والحضور غير عادي لكثرته وتنوع مشاربه ومواقعه الجغرافيةalt

والعزاء غير عادي لأن السياسة تدخلت لترسم خريطة طريق إجباري.نعم هكذا فهمتُ.

 

يراد للأبطال  أن يدفنوا صمتاً كما تدفن الخرفان الميتة دون ضجيج

 

 

يا إلهي حتى  الأموات غير مصرح أن تروي مآثرهم الطيبة لأجيال لاحقة

في أي زمن نحن ؟، في أي بلد نحن ؟، تحت أي نظام نحن ؟ ما هذه المرارة التي تخنق الأصوات الحق ؟

 

هل كان من المحتمل أن تتخذ الإجراءات نفسها لو كان الميت فناناً أو لو كان الضيوف راقصين؟ ألم تَقُمْ في القضارف بارتياح مهرجاناتٌ يديرُها شياطين ؟

 

 

قال تعالى {ولنبلونكم بشيئ من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليهalt راجعون}

 

 

alt

 

أمين الشؤون السياسية بالحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية الأستاذ علي محمد محمود لتلفزيون أدال : إستقلال إرتريا هو إنجاز للشعب الإريتري وتتويج لنضالاته وتضحياته . الا ان

 

بسم آلله الرحمن الرحيم

الحزب الإسلامي الارتري للعدالة والتنميةalt

بيان بمناسبة يوم المعتقل الارتري

 

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)alt

بقلوب راضية بقضاء الله وقدرته تلقت قيادة وعضوية الحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية يوم أمس 8 من فبراير 2017م خبر

 

يتساءل البعض عن اختلاف أقدار الناس لماذا أحياناً المجرم يعيش ويمتلك كل شئ ولم يصبه نشئ وأحيانا الطيب يحرم في الدنيا من أشياء كثيرة؟هل الله يترك الناس يعيشون الحياة بعشوائية والحساب في اﻵخرة فقط ؟

 

اعلي الصفحة